أسترجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية

  • تعالوا بنا اليوم نؤمنْ ساعة

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه إلى يوم القيامه وبعد

    تعالوا بنا اليوم نؤمنْ ساعة ..
    تعالوا بنا الساعة نجلس مع أنفسنا جلسة تزكية ومصارحة..
    نقلب فيها بعض الصفحات .. ونستلهم شيئاً من العظات .
    . لعل الله تعالى أن يجمعنا في غرفات الجنات .
    تعالوا نستذكر أحوال الأمم السابقة أين هم وكيف هم
    وما هو مآلهم وما هو حالهم
    هل كانوا أضعف منا حالا وهل كانوا أقل منا مالا
    سبحان من كتب على عباده الفناء ولنفسه البقاء
    فمن يجادل في الموت وسكرته؟! ومن يخاصم في القبر وضمته؟

    فلماذا تتكبر أيها الإنسان وسوف تأكلك الديدان؟!

    ولماذا تطغى وفي التراب ستلقى؟!

    ولماذا الغفلة وأنت تعلم أن الموت يأتي بغتة؟

    وقال تعالى:
    كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ
    وقال تعالى: فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ
    وقال تعالى حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ
    وقال تعالى وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ
    عن ابن مسعود قال: خط النبي خطا مربعاً، وخط خطا في الوسط خارجاً منه، وخط خططاً صغراً إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط، فقال: { هذا الإنسان، وهذا أجله محيط به - أوقد أحاط به - وهذا الذي هو خارج أمله، وهذه الخطط الصغار الأعراض، فإن أخطأه هذا نهشه هذا، وإن أخطأه هذا نهشه هذا } [البخاري].

    المــنايا تَجُوسُ كلّ البِـلادِ والمــنايَا تَبيدُ كــلّ العِبَادِ
    لَتَنالَــنّ مــن قُرونٍ أراها مثلَ ما نِلْنَ مــن ثَمُودٍ وعادِ
    هل تذكّرْتَ من خلا من بني الأصْـ ـفَرِ أهْلِ القِبابِ والأطْوادِ
    هلْ تذكّرْتَ من خَلا من بني سَا سانَ أرْبابِ فارِسٍ والسّوَادِ
    أينَ داوُدُ أينَ ؟ أينَ سُلَيْمَا نُ المــنيعُ الأعراضِ والأجنادِ ؟!
    أينَ نُمرُودُ وابْنُهُ أينَ قارُو نُ وهامانُ أينَ ذو الأوتادِ
    وَرَدوا كلهم حِياضَ المــنايَا ثمّ لم يَصْدِروا عَنِ الإيرادِ
    أتَنَاسَيْتَ أمْ نَسيتَ المــنايَا؟ أنَسيتَ الفِراقَ للأوْلادِ ؟
    أنَسيتَ القُبُورَ إذْ أنتَ فيها بَينَ ذُلٍّ وَوَحشَةٍ وانفِرادِ
    أي يَوْمٍ يَومُ الممات وإذْ أنْـ ـتَ تُنادى فَما تُجيبُ المنادي
    أيّ يَوْمٍ يوم الفِراقِ وإذْ نَفْــسُكَ تَرْقَى عَنِ الحَشا والفُؤادِ
    أيّ يَوْمٍ يَوْمُ الفراقِ وإذْ أنْـ ـتَ مـن النّزْعِ في أشَدّ الجِهادِ
    أيّ يَوْمٍ يَوْمُ الصّراخِ وإذْ يَلْــطِمـن حُرّ الوّجُوهِ والأجيَادِ
    بـاكِياتٍ عَلَيكَ يَندُبنَ شَجواً خافِقاتِ القُــلُوبِ والأكْبادِ
    يَتَجـاوَبْنَ بالرّنينِ ويَذْرِفْـ ـنَ دُمُوعاً تَفيضُ فَيضَ المَزادِ
    أيّ يَوْمٍ يوْمُ الوُقوفِ إلى الله ويَوْمُ الحِسابِ والإشْهادِ
    أيّ يَوْمٍ يوم المَرور عَلى النّا رِ وأهْوَالِها العِظامِ الشّدادِ
    أيّ يَوْمٍ يَوْمُ الخَلاصِ من النّا رِ وهَوْلِ العَذابِ والأصْفادِ
    كم وكم في القُبُورِمن أهلِ ملكٍ كمْ وكمْ في القُبورِمــن قُوّادِ
    كمْ وكم في القُبورِمن أهلِ دُنْيا كمْ وكم في القُبورِ مــن زُهّادِ
    وَرَدوا كلهم حِياضَ المــنايَا ثمّ لم يَصْدِروا عَنِ الإيرادِ
    )) فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * وَلَهُ الْكِبْرِيَاء فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ((
    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع المنتدى : تعالوا بنا اليوم نؤمنْ ساعة كتبت بواسطة ضباب مشاهدة المشاركة الأصلية
    تعليقات 1 تعليق
    1. الصورة الرمزية فتون قطر
      فتون قطر -
      يسلموووو ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر