واشنطن في 28 مايو /قنا/ أقرت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون"، بأن الجيش شحن عن طريق الخطأ عينات حية من جرثومة الجمرة الخبيثة (انثراكس) إلى مختبرات تجارية في 9 ولايات بالولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكولونيل ستيف وارن، في تصريحات اذاعها راديو سوا اليوم، إن مختبرا لوزارة الدفاع في ولاية (يوتا) نقل "عن غير قصد" عينة حية من جرثومة انثراكس إلى مختبرات تجارية في 9 ولايات مختلفة.
وذكر وارن، أنه تم إرسال هذه العينات إلى مختبرات في ميريلاند وتكساس وويسكونسين وديلاوير ونيوجيرسي وتينيسي ونيويورك وكاليفورنيا وفيرجينيا.
وأضاف، أنه تم تدمير عينة أخرى أرسلت بالخطأ إلى قاعدة عسكرية أميركية في جنوب كوريا.
وأعلن، أن المختبر التابع لوزارة الدفاع بصدد تطوير اختبار لكشف أي تهديد بيولوجي.
وأكد البنتاغون، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بالجرثومة في صفوف العاملين بهذه المختبرات، وأن الحادث لم يشكل أي تهديد على المواطنين، لكن مسؤولا عسكريا فضل عدم الكشف عن هويته أكد أنه طلب من أربعة أميركيين مدنيين تناول علاج مضاد لجرثومة الجمرة الخبيثة كإجراء وقائي.
وقال، "إن عملية نقل العينات الحية من الأنثراكس جرى ما بين أذار/ مارس 2014 ونيسان/ أبريل 2015".
وتدخل عملية نقل العينات الحية من جرثومة الجمرة الخبيثة في إطار الجهود العسكرية الأميركية لتطوير اختبارات ميدانية للكشف عن التهديدات البيولوجية، حسبما ذكر البنتاغون.