نيودلهي في 28 مايو /قنا/ ارتفعت حصيلة ضحايا الموجة الحارة التي تجتاح الهند منذ نحو 10 ايام الى اكثر من 1400 قتيل، ولا تزال الموجة مستمرة.
وشهدت ولايتا"أندرا براديش و تيلانجانا" الجنوبيتان سقوط اغلب اعداد الضحايا، حيث سجل في الاولى وحدها اكثر من 1000 قتيل منذ الثامن عشر من شهر مايو الحالي، نتيجة لارتفاع درجات الحرارة بشدة وبصورة غير مسبوقة.
ويعد اغلب الضحايا في"أندرا براديش" من الاشخاص المشردين الذين ينامون في الشوارع والعمال والاشخاص كبار السن.
وقد أصدرت الحكومة المحلية تحذيرا عبر قنوات التليفزيون والراديو المحلية تحث فيه المواطنين على البقاء داخل اماكن مغلقة، وخاصة خلال فترة الظهيرة وحتى الرابعة مساء حيث تصل درجات الحرارة الى ذروتها.
وفي ولاية "تيلانجانا" تعمل الحكومة المحلية مع منظمات رعاية اجتماعية على توفير مياه الشرب للمحتاجين عبر مجالس القري.
وسجلت بعض المناطق الاكثر تضررا بالموجة الحارة درجات حرارة قياسية وصلت لنحو 116 درجة مئوية يوم أمس الاربعاء.
وحذرت ادارة الارصاد الجوية الهندية من ان موجة الحر الحارقة التي تجتاح مساحات شاسعة من البلاد ستستمر لبضعة ايام اضافية قادمة، داعية المواطنين الى توخي الحذر.