الدوحة في 28 مايو /قنا/ اجتذب شوط قطر سسكس ستيكس، الذي يبلغ مجموع جوائزه المالية مليون جنيه استرليني، ويقام ضمن مهرجان قطر غودوود في التاسع والعشرين من شهر يوليو المقبل في بريطانيا، عدداً كبيراً من تداخيل الخيل ضمت 39 جواداً من مختلف أرجاء العالم.

وكان قد أعلن في شهر ديسمبر 2014 عن شراكة جديدة بين غودوود وقطر لرعاية هذا السباق لمدة 10 سنوات، وتمثل هذه الرعاية أكبر شراكة من نوعها لصالح السباقات البريطانية.
واعتباراً من هذا العام 2015 ينطلق مهرجان قطر غود وود ليكون واحداً من أكبر وأهم سباقات الخيل في العالم، ويقام خلال الفترة 28 من شهر يوليو إلى السبت الأول من شهر أغسطس 2015.
ويخصص شوط قطر سسكس ستيكس للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق والمصنف من الفئة الأولى لمسافة 1600 متر، ويشهد هذا العام في ظل الرعاية القطرية ازدياداً في جوائزه المالية لأكثر من 3 أضعاف، وذلك بالمقارنة مع نسخة العام الماضي والتي بلغ مجموع جوائزها المالية 300 ألف جنيه إسترليني، ويعد الحدث الأبرز ضمن مهرجان قطر غودوود الذي يقام على مدار5 أيام.
وتضم قائمة التداخيل آخر بطلين لأول شوط كلاسيكي بريطاني وهو شوط قيبكو غينيس 2000، وهما بطل نسخة 2014 "نايت أوف ثندر" بإشراف المدرب ريتشادر هانون، والذي عاد للمشاركة في السباقات ليحرز فوزاً مثيراً بقلب الشقب لوكينج ستيكس المصنف من الفئة الأولى والذي أقيم على مضمار نيوبري في السادس عشر من شهر مايو الجاري، أما البطل الثاني فهو "غلينيغلز" بإشراف المدرب إيدان أوبراين فقد فاز بلقب نيو ماركت لهذا العام وأضاف لرصيده الحافل لقب غينيس 2000 الأيرلندي يوم السبت الماضي.
ويشارك المدرب ريتشادر هانون وهو في صدارة المدربين في بريطانيا، وكان والده ريتشارد هانون قد فاز بلقب قطر سسكس ستيكس 3 مرات من قبل، ولدى ريتشارد هانون الابن حظوظ قوية في اللقب لا سيما وأنه يشرف على 5 جياد مسجلة ضمن التداخيل من بينها أيضاً "تومور" بطل عام 2013 لعمر سنتين ووصيف "نايت أوف ثندر" في شوط الشقب لوكينج ستيكس خلال شهر مايو الجاري، و"إيفاوود" الفائز بشوط ريتشموند ستيكس المصنف من الفئة الثانية والذي أقيم على مضمار غودوود في عام 2014 وصاحب المركز الثالث في كل من نيوماركت وغينيس 2000 الأيرلندي هذا العام، ويكتمل خماسي المدرب ريتشادر هانون من خلال "إزدخار" بالإضافة إلى "محيط" ملك الشقب الذي لم يحالفه التوفيق عندما حل ثامناً في شوط قيبكو غينيس 2000.
أما المدرب إيدان أوبراين فقد فاز بلقب قطر سسكس ستيكس 4 مرات من قبل، ويشرف هذه المرة على 10 جياد مسجلة ضمن التداخيل، ومن بينها "هايلاند ريل" الفائز بلقب فينتدج ستيكس المصنف من الفئة الثانية والذي أقيم لمسافة 1400 متر على مضمار غودوود العام الماضي، و"ديو ديليجنس" صاحب الوصافة في شوط داياموند جوبيلي ستيكس لسنة 2014، والمهرة "فاوند" ذات الأعوام الثلاثة والفائزة بلقب من الفئة الأولى.
لم يعرف طعم الهزيمة
وتضم التداخيل 12 جواداً تتدرب في أيرلندا، من بينها "لوسيدا" صاحبة المركز الثاني في شوط قيبكو غينيس 1000 بإشراف المدرب جيم بلوغر، و"زورق" الذي لم يعرف طعم الهزيمة والمقرر مشاركته القادمة في دربي إنفستك على مضمار إبسوم بإشراف المدرب ديرموت ويلد.
أما هذا العام فقد شملت التداخيل 4 جياد قادمة من فرنسا من بينها " كاراكونتي" بطل كأس المنتجين لمسافة 1600 لعام 2014 بإشراف المدرب جوناثان بيز، و"ميك بيليف" الفائز مؤخراً بلقب غينيس 2000 الفرنسي بإشراف المدرب أندريه فابر، و"كرار" صاحب المركز الرابع بإشراف المدرب فرانسيس غرافار، والجواد المتميز "سولو" بإشراف المدرب فريدي هيد.
وقد أظهر "سولو" تألقاً في عام 2015، فبعدما فاز بلقبين من الفئة الثالثة والفئة الثانية خلال الموسم الماضي، عاد الجواد الأزرق ذو الخمسة أعوام ليحصد لقب دبي تيرف المصنف من الفئة الأولى والذي أقيم لمسافة 1800 متر على مضمار ميدان في دبي، بعدما تغلب على "ذا غراي غاسبي" الفائز بلقبين من الفئة الأولى.
وكانت آخر مشاركات "سولو" في جائزة ديسباون التي أقيم شوطها المصنف من الفئة الأولى لمسافة 1800 متر على مضمار لونشو بفرنسا يوم الأحد الماضي 24 من شهر مايو الجاري، عندما حقق سادس انتصار له على التوالي وتغلب بسهولة على "غيلو تشوب" بفارق طول ونصف، وعلى "سيروس ديزغل" الفائز بعدة ألقاب من الفئة الأولى والذي حل رابعاً ذلك اليوم.
وعلى صعيد آخر فتضم التداخيل أيضاً جواداً من هونغ كونغ وآخر من أستراليا. فمن هونغ كونغ يأتي المتألق "إيبل فريند" بإشراف المدرب جون مور، وقد سبق له الفوز بأربعة ألقاب من الفئة الأولى في هونغ كونغ، كان آخرها في شوط الأبطال لمسافة 1600 متر في الثالث من شهر مايو الحالي، ويتقاسم لقب الجواد الأعلى تصنيفاً في العالم حالياً، حيث يبلغ تصنيفه 125، ويتميز بأدائه الرائع لمسافة 1600 متر وفاز بآخر 6 مشاركات له.
ومن أستراليا يأتي "كرايتيريون" بإشراف المدرب ديفيد هايز، وسبق له الفوز بثلاثة ألقاب من الفئة الأولى، وكان آخر انتصاراته عندما تغلب على "غلوبتروتنغ ريد كادو" في شوط الملكة إليزابيث ستيكس الذي أقيم لمسافة 2000 متر على مضمار راندويك في الحادي عشر من شهر إبريل الماضي.
ومن المقرر أن تكون المشاركة القادمة لكل من "إيبل فريند" و"كرايتيريون" على مضمار رويال أسكوت.
وهناك أيضاً "إنتغرال" بإشراف المدرب سير مايكل ستوت، والتي تمكنت من الفوز بلقب الفئة الأولى مرتين في مشاركتين مخصصتين للإناث في نيوماركت العام الماضي، كما تشمل القائمة "بيلاردو" بإشراف المدرب روجر فاريان الفائز بلقب دوهرست ستيكس المصنف من الفئة الأولى عام 2014، و"هير كمز وين" بإشراف المدرب أندرو بولدنغ الفائز بلقبين من الفئة الثانية.
الفئة الأولى لسنة 2015
ومن جهته صرح آدم ووترورث، المدير العام الرياضي لغودوود، بأنه " يسر مضمار غودوود أن يجتذب شوط قطر سسكس ستيكس المصنف من الفئة الأولى لسنة 2015 مثل هذا النوعية المتميزة والراقية من الجياد من مختلف أنحاء العالم .. فوجود جياد مثل "سولو"، الذي يتدرب في فرنسا والذي قدم أداءً رائعاً عندما فاز بلقب من الفئة الأولى على مضمار لونشو يوم الأحد الماضي، يضيف عمقاً كبيراً لأول نسخة من شوط قطر سسكس ستيكس بعد زيادة الجوائز المالية إلى مليون جنيه إسترليني، كما أن عدد التداخيل المسجلة بالشوط يمثل مصدر تشجيع لنا، ونتوقع أن تشهد نسخة هذا العام المتجددة منافسة طيبة للغاية."
وأضاف سيموس بكلي، مسؤول مضمار غودوود " إن نوعية التداخيل لنسخة 2015 من شوط قطر سسكس ستيكس تبعث على السرور البالغ، فبوجود تداخيل من هونغ كونغ وأستراليا وفرنسا بالإضافة إلى الدعم القوي للغاية من المدربين البريطانيين والأيرلنديين، سيكون الشوط بلا شك واحداً من أبرز أشواط العام .. وإننا لفي غاية التشوق لمهرجان قطر غودوود في شهر يوليو، ونأمل أن تكون هذه القائمة المتميزة لتداخيل شوط قطر سسكس ستيكس إشارة واعدة لما هو قادم.
ومن ناحية أخرى تتميز قائمة الفائزين بشوط قطر سسكس ستيكس بأسماء وإنجازات لامعة، فقد كان آخر 5 فائزين به هم "كنغمان" في عام 2014 وهو صاحب لقب أفضل جواد في أوروبا، و"تورونادو" ملك الشقب في عام 2013، و"فرانكل" في عامي 2012 و2011 وهو صاحب أعلى تصنيف بين خيل السباقات في التاريخ، و"كانفورد كليفس" في عام 2010 وهو الفائز 5 مرات بألقاب من الفئة الأولى.
وآخر موعد لإلغاء المشاركة بشوط قطر سسكس ستيكس هو السابع من يوليو المقبل، مع مهلة 6 أيام للتأكيد، وتفتح بعد ذلك في 23 يوليو مرحلة التداخيل التكميلية وتبلغ قيمتها 70 ألف جنيه إسترليني.