سول في 29 مايو /قنا/ توصل فريق طبي كوري جنوبي الى طريقة جديدة لتشخيص إصابة فيروس "كورونا" خلال 15 دقيقة فقط، وذلك وسط مخاوف متزايدة من انتشار الفيروس في كوريا.
وذكرت وكالة انباء (يونهاب) الكورية أن السلطات الصحية الكورية تناقش حاليا مع الفريق الطبي سبل الاستفادة من المواد المستخدمة في تشخيص إلاصابة بفيروس كورونا داخل البلاد التي كشف فيها عن 7 مصابين بالفيروس حتى الآن.
وقالت الوكالة إن الفريق الذي يرأسه أستاذ في كلية علم الأدوية "سونغ ديه-سوب" وبرعاية شركة "بايو نوت(BIONOTE)" الكورية للتكنولوجيا البيولوجية، قد نجح في اختراع المواد المذكورة حيث تم تصديرها الى بعض دول الشرق الاوسط، حسبما أعلن عنه الفريق اليوم الجمعة.
وأضاف الفريق أنه نشر إنجازاته الطبية في "مجلة علم الأحياء الدقيقة السريرية" التي تصدرها جمعية الميكروبيولوجيا الأمريكية.
ويتوقع الفريق أن تكون هناك إمكانية الاستفادة من المواد المذكورة في تشخيص الاصابة لدى البشر في حال تسريع وتيرة انتشار الفيروس داخل كوريا، رغم أنه يستخدم حاليا على الحيوانات فقط.
وقال رئيس الفريق سونغ إنه لا يتوقع المزيد من انتشار الفيروس في البلاد في حال اتخاذ إجراءات لازمة للحد من انتشاره بشكل جيد، مشيرا إلى أن الوضع لا يستدعي القلق والمخاوف بشكل مفرط من فيروس كورونا.