السؤال:
شيخي الفاضل: قمت بشراء أثاث من أحد المواقع، واستلمته عن طريق إحدى شركات الشحن، والحمد لله وصلت أغراضي كاملة. لكن تفاجأت بوجود بعض القطع ليست لي. واتصلت على الشركة، فأخذو رقم جوالي، وقالوا: نتواصل معك، لنرى طريقة حتى تقومي بإرسالها، وأكملت شهرا ولم يتصلوا علي. حاولت الاتصال بهم مرارا وتكرارا، لكن دون جدوى، إما: الخط مشغول، أو لا يردون علي. فماذا أفعل بها؟

الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فشكر الله لك حرصك على حفظ الأمانة وأدائها، والذي ينبغي لك: هو أن تحفظي تلك الأغراض، ولا تتصرفي فيها، وأن تواصلي محاولة الاتصال بالشركة حتى تأخذ أغراضها منك.
وانظري للفائدة، الفتوى رقم: 337771.
والله أعلم.