القدس المحتلة في 14 يناير /قنا/ جددت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا" مناشدتها للمجتمع الدولي بتوفير أكثر من 411 مليون دولار خلال عام 2017 من أجل دعم الاحتياجات الإنسانية الملحة للاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والأردن.
وأشارت الوكالة الأممية، في بيان اليوم، إلى أن أكثر من 95 بالمائة من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يعتمدون على مساعداتها الإنسانية الطارئة، مؤكدة أنها ستقوم خلال العام الجاري بتعزيز قدراتها بما يمكنها من الاستجابة للحالات الانسانية الطارئة في المنطقة.
ولفتت إلى أنه يوجد نحو 43 ألف لاجئ فلسطيني في سوريا يعيشون في أماكن يصعب الوصول إليها أو محاصرة، لافتة إلى أنه مايزال هنالك حوالي 450 ألف لاجئ فلسطيني من مجموع 560 ألف لاجئ مسجل لديها يعيشون فوق الأراضي السورية رغم مضي ست سنوات على الحرب في البلاد.
كما بينت "الأونروا" أن السنوات الست من الحرب في سوريا أثرت تأثيرا سلبيا على مجتمع لاجئي فلسطين، مؤكدة أن أكثر من 120 ألف لاجئي فلسطيني فروا إلى خارج البلاد، حيث توجه حوالي 31 ألفا منهم نحو لبنان فيما قصد 16 ألفا الأراضي الأردنية ليعيشوا في مخاطر بسبب وضعهم غير القانوني.
وذكر التقرير أيضا أنه سجل منذ اندلاع الحرب السورية، نزوح 60 بالمائة من لاجئي فلسطين داخل الأراضي السورية ،ومنهم من اضطر للنزوح مرات عدة..مشيرا إلى أن فصل الشتاء يزيد من مضاعفة الصعوبات التي يعاني منها لاجئو فلسطين الذين يعيشون في 10 ملاجئ جماعية تابعة لـ"الأونروا" في سائر أرجاء سوريا.