روما في 21 مايو /قنا/ توج الألماني ألكسندر زفيريف بلقب بطولة روما لتنس الأساتذة بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش 6-4 و6-3 اليوم، في المباراة النهائية.
واللقب هو الأول للاعب الألماني الشاب في بطولات الأساتذة ذات الألف نقطة وخاض زفيريف (20 عاماً) المصنف الـ 17 عالمياً، ثالث نهائي في مسيرته، وهو أصغر لاعب يخوض المباراة النهائية في إحدى بطولات الألف نقطة منذ عشرة أعوام، علماً بأن ديوكوفيتش كان الأصغر قبله عندما بلغ نهائي دورة ميامي 2007 وأحرز لقبها بعمر 19 عاماً.
واللقب هو الرابع لزفيريف في مسيرته الاحترافية بعدما توج في سان بطرسبورغ الروسية في 2016، وفي مونبلييه الفرنسية وميونيخ الألمانية هذا الموسم، وسيتقدم الألماني إلى المركز العاشر في لائحة تصنيف اللاعبين المحترفين الذي يصدر غداً الاثنين.
وكان ديوكوفيتش توج أربع مرات في روما، وخسر نهائي 2016 أمام البريطاني اندي موراي ويعاني ديوكوفيتش كثيراً منذ بداية الموسم بعد أن فقد الألقاب التي أحرزها في الفترة ذاتها من العام الماضي وآخرها دورة مدريد الأسبوع الماضي،حيث خسر في نصف النهائي أمام الإسباني رافايل نادال، إلا أن عروضه تحسنت تدريجياً بعد نصف نهائي مدريد ونهائي روما، وسيدافع عن لقبه في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، والتي تنطلق على ملاعب رولان غاروس في 28 مايو الجاري.
وكان ديوكوفيتش أكمل ألقاب "الجراند سلام" الأربعة في 2016 بعدما أحرز لقبه الوحيد في رولان غاروس.
وبعد خسارته النهائي، أعلن ديوكوفيتش تعيين النجم الأمريكي السابق أندريه أغاسي (47 عاماً) مدرباً له في رولان غاروس.
وكانت الأوكرانية يلينا سفيتولينا قد توجت في وقت سابق من اليوم بلقب السيدات بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب السادسة 4-6 و7-5 و6-1.