قطر تدشن برنامج المساعدات الغذائية والموائد الرمضانية في عدن

بتمويل من صندوق قطر للتنمية، تم اليوم الجمعة، في مستشفى الصداقة بمحافظة عدن، جنوبي اليمن، تدشين برنامج المساعدات الغذائية والموائد الرمضانية، وذلك في إطار جهود دولة قطر في التخفيف من معاناة الشعب اليمني.
وصرح السيد مسفر الشهواني المدير التنفيذي للمشاريع التنموية بصندوق قطر للتنمية، بأن هذا المشروع جاء في إطار الجهود القطرية المتواصلة لدعم الشعب اليمني للتخفيف من آثار الأزمة التي تمر بها اليمن، خصوصاً آثارها الصعبة على الشعب اليمني في شهر رمضان المبارك مركزا على أن عدن تعتبر من أهم المحافظات التي خصصت لها دولة قطر عدداً من المشاريع الاغاثية والتنموية.
بدوره، قال الدكتور سالم السقطري المشرف العام على برنامج المساعدات الغذائية والمشاريع الصحية الطارئة بجمعية قطر الخيرية، في تصريح صحفي، إن هذا المشروع الإغاثي العاجل الذي تم تدشينه اليوم في مدينة عدن سيشمل مختلف محافظات اليمن ويتضمن تقديم مساعدات غذائية عاجلة عبر توزيع آلاف الوجبات الجاهزة والسلال الغذائية، وموائد الإفطار في مختلف مناطق مدينة عدن والمحافظات الأخرى، مما سيوفر المواد الغذائية الأساسية للمستفيدين ويعينهم على صوم شهر رمضان المبارك.
وأضاف أن المشروع يهدف إلى التخفيف من وطأة الحاجة الملحة للأسر اليمنية، والأوضاع الصعبة للسكان، خاصة المتضررين من الأوضاع الحالية التي تشهدها البلاد كالنازحين والفئات الفقيرة وتمكينها من الحصول على المواد الأساسية الخاصة بشهر رمضان.. مؤكدا أن هذا البرنامج الذي دشنته جمعية قطر الخيرية يأتي في إطار سلسلة من البرامج والمشاريع الإغاثية التي قدمتها وتقدمها دولة قطر للشعب اليمني بهدف التخفيف من معاناتهم.
وخلال حفل التدشين، ثمن عدد من المسؤولين اليمنيين الدور القطري في بلادهم، خاصة المشاريع الإغاثية والتنموية الممولة من قبل صندوق قطر للتنمية.. مؤكدين أن صندوق قطر للتنمية فاعل رئيسي في عدد من المشاريع التنموية والإغاثية في اليمن من أبرزها مساهمة الصندوق في حل مشكلة الكهرباء بمدينة عدن حيث تم البدء بتشغيل محطة الكهرباء القطرية بطاقة 60 ميغاوات، الأمر الذي خفف من معاناة سكان مدينة عدن في هذا الصيف شديد الحرارة.