قطر الأولى بجودة التعليم في المنطقة

تصدرت قطر دول المنطقة والشرق الأوسط وشمال افريقيا في جذب الكفاءات المهنية وسهولة العثور عليها داخل سوق العمل القطري، بعد حصولها على تقييم 5.3 نقطة مقارنة بالمتوسط العالمي الذي يبلغ 3.8 نقطة، وفقا لتقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
وأوضح التقرير الصادر تحت عنوان « مستقبل الوظائف والمهارات فى الشرق الأوسط وجنوب افريقيا: تهيئة الاقليم للثورة الصناعية الرابعة « أن 40 % من اصحاب الأعمال فى المنطقة يعانون على صعيد جذب الكفاءات ذات المهارة وهو ما يشكل بالنسبة لهم اكبر عائق أمام نمو الأعمال التجاري، وهو ما يتضح وفقاً لبيانات التقرير أن قطر الأقل تأثراً مقارنة بدول المنطقة على صعيد هذا التحدي.
وربط التقرير ما بين كفاءة سوق العمل والتطوير على صعيد تحسين التحصيل التعليمي، بعدما تصدرت قطر دول المنطقة ايضاً على صعيد جودة الأنظمة التعليمية بعد حصولها على تقييم بلغ 5.6 نقطة مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 3.8 نقطة، وحلت دولة الإمارات العربية المتحدة فى المركز الثاني على صعيد المنطقة بعد حصولها على 5.4 نقطة، مشيراً الى أن يتوقع بحلول عام 2030 أن تشهد المنطقة تحسنا ملموساً على صعيد الاهتمام بالمواهب ودعمها تعليمياً.
وأشار التقرير الى أن قطر جاءت فى المرتبة الثانية على صعيد تحسين رأس المال البشري بحصولها على 69 %، وتصدرت مملكة البحرين المؤشر بنسبة 73 %، وجاءت الامارات العربية المتحدة فى المركز الثالث بحصولها على 68 %.