8 آلاف أسرة تضررت من إجراءات الدول الخليجية الثلاث

أكد برنامج الحقيقة والذي عرض أمس على شاشة تلفزيون قطر أن هناك حوالي من 7 إلى 8 آلاف أسرة تضررت اجتماعيا وحدث تشتت لأفرادها من الإجراءات التي اتخذتها الدول الخليجية الثلاث وتم قطع صلة الرحم والترابط خاصة وأن العلاقات التي تربط أهل قطر والجذور التاريخية مع المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة أكثر من بقية الدول.
وقال الدكتور عايض القحطاني رئيس مجلس الأمناء والمدير العام لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية ” راف ” إننا في شهر كريم وهو شهر يدعو للرحمة والتواصل وبعده العيد مقبل وصلة الرحم من وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله وهذا ينطبق أيضا على كل من يؤسس إجراءات معينة تتسبب في قطع صلة الرحم ، وتقطيع الرحم بهذه الطريقة حقيقة شيء مجحف وأتمنى التراجع عنه ، وإذا كانت هناك خلافات سياسية فعلى الدول ان تحلها على طاولة السياسة وتبتعد الشعوب عنها ولا يكون لها علاقة فلأول مرة حقيقة من 100 سنة لم يحدث مثل هذا الانتهاك بين الدول الخليجية بل وربما من قبل الإسلام.
وتابع القحطاني اقتبس من كلام سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية نحن الآن في هذا الوقت كمؤسسات إنسانية ومجتمع دولي نعيش بنظام القوانين وكل شيء له قانون، العمل الخيري له قانون واضح وبين والعلاقات السياسية لها قوانين واضحة وبينة لسنا في فوضى فالوقت الحالي وضع بأنظمة متكاملة وهناك مواثيق وأعراف وقوانين دولية ، وبالإضافة إلى ذلك هناك قانون رباني الله الذي أنزله يحكم بيننا في علاقات الدم والنسب والدين ولا يجوز لأحد من البشر أن يكسر هذا القانون.
وأضاف د.القحطاني رجل قطري يعيش مع زوجته في الامارات ومع أولاده وبناته ومقيم هناك بشكل كامل فلما رجع الدوحة زوجته لم ترجع معه وليس لديه أي شيء هنا واضطر ان يأخذ شقة مؤقتة حتى يجلس فيها ويقوم بترتيب أموره ووضعه وهذه عينة من عينات مرت علينا ولا ينبغي أن تكون الأمور كذلك، فالإنسان العربي المسلم ذو شهامة وكرم وينصر المظلوم وليست هذه عاداتنا في الأوقات العادية فما بالنا بشهر رمضان الفضيل الذي تتنزل فيه الرحمات وفرصة أن تمسح على رأس يتيم فرصة ان تزور الفقراء وفرصة أن يكون هناك تزاور أسري في هذا الشهر الكريم فكيف تكون هذه الإجراءات في الشهر ، فأتمنى من القائمين على هذا الحصار على دولتنا قطر ان يراجعوا إيمانهم بالله سبحانه وتعالى وتقواهم وأن ينظروا إلى الناس والرأي العام الذي ينظر بعين العطف والحنان على الكثير من الأطفال الذين يعانون في العالم.


shrq.jpg