الأمم المتحدة تشيد بـ(قطر الخيرية) وبمشاريعها الإنسانية

أكدت الأمم المتحدة أنها لا تلتزم إلا بقائمة العقوبات التي تضعها أجهزة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.
جاء ذلك في ردّ للمتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك على سؤال حول القائمة التي وضعتها السعودية ومصر والإمارات والبحرين لما يسمى بـ “المنظمات والكيانات الإرهابية” التي أدرجت اسم “قطر الخيرية”.
وأشادت الأمم المتحدة بـ “قطر الخيرية” وبمشاريعها الإنسانية والخيرية مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا والعراق واليمن.
وقال المتحدث الرسمي “اطلعنا على التقارير الإعلامية والإشارة إلى هذه المؤسسة الخيرية التي عملت مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” ومن حيث المبدأ أن الأمم المتحدة لا تلتزم إلا بقائمة العقوبات التي تضعها أجهزة الأمم المتحدة ومجلس الأمن ونحن لسنا ملزمين بأي قوائم أخرى”.
وتابع أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية قام على مر السنين ببناء شراكات قوية مع هذه المنظمة على أساس مبادئ إنسانية مشتركة غير سياسية على الإطلاق.
وقال إنه على سبيل المثال تقوم المؤسسة الخيرية القطرية بتنفيذ مشاريع مدرجة في خطط الأمم المتحدة المنسقة للاستجابة الإنسانية في اليمن وفي سوريا وفي العراق حيث تشارك أيضا في هيكل التنسيق الإنساني المشترك.