غرفة قطر: إجراءات لضمان تدفق السلع والبضائع

عقد مجلس إدارة غرفة قطر إجتماعا طارئاً، برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة وبحضور جميع أعضاء المجلس، وذلك لبحث تداعيات قرار المقاطعة من جانب بعض الدول الخليجية، حيث أعرب المجلس عن بالغ الأسف لقرار المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر وإغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية.
وإذ يعتبر المجلس هذا القرار يتنافى مع كافة التعهدات والمواثيق والإتفاقات الدولية والإقليمية.. كما جاء استنادا إلى ادعاءات باطلة وتسريبات مفبركة، فإن غرفة قطر ومن واقع انتمائها وحسها الوطني، تؤكد وقوفها بكل القطاعات الاقتصادية وكافة أصحاب الأعمال إلى جانب قيادتنا الرشيدة قلباً وقالباً.
وتؤكد في الوقت ذاته على ثقتها بأن قيادتنا الرشيدة بما تمتلك من حكمة وحنكة، قادرة على تجاوز الموقف وكشف كافة المخططات.
كما يؤكد المجلس في الوقت ذاته على قدرة الإقتصاد القطري على تجاوز هذا الحصار وتلك المقاطعة التي لن تنال من عزيمة الشعب القطري ولا تؤثر على حياته ومعيشته، وأننا ماضون بكل عزم في توفير السلع والبضائع سواء في المواد الغذائية أو مواد البناء أو المواد الأساسية لكل المواطنين والمقيمين.
وأشاد المجلس بموقف رجال الأعمال القطريين الذي كان على قدر المسؤولية.. وتؤكد الغرفة أن مجتمع الأعمال القطري قد اتخذ كافة التدابير اللازمة لتجاوز هذا الحصار.
وفي هذا الصدد اتخذ المجلس العديد من الإجراءات التي تضمن تدفق السلع والبضائع بمنتهى الانسيابية والوفرة.
حيث أقر مجلس إدارة الغرفة تشكيل لجنة تنسيقية تضم أعضاء من مجلس إدارة الغرفة للوقوف على كافة المعوقات التي تواجه رجال الأعمال والتجار خلال عملية استيراد السلع من الخارج، حيث ستكون حلقة وصل بين رجال الأعمال واللجنة المختصة في وزارة الإقتصاد والتجارة، وتشمل كافة مجالات القطاع الخاص، بحيث أن أي رجل أعمال يواجه أية عقبات في عملية استيراد السلع على اختلاف أنواعها، يمكنه التواصل مع اللجنة من خلال خطين ساخنين مفتوحين على مدار الساعة كالتالي: 33217886، و55305515 ومن خلال البريد الالكتروني yahya@qcci.org.ru2.gsr.awhoer.net و abunahia@qcci.org.