شركة طيران ايرلنديه تقرر إلغاء 2000 رحلة لدقة مواعيدها

أعلنت شركة “راين إير” الإيرلندية للرحلات الجوية إلغاء ما بين 40 و50 رحلة في اليوم، ولمدة ستة أسابيع حتى نهاية أكتوبر المقبل، أي ما بين 1680 و2100 رحلة، وذلك من أجل تحسين دقتها في المواعيد ما أثار غضب زبائنها.
وأوضح روبن كيلي مسؤول الإعلام في الشركة في بيان :”بإلغائنا أقل من 2% من رحلاتنا في الأسابيع الستة المقبلة، سيتسنى لنا العودة إلى الدقة في المواعيد على مستوى هدفنا السنوي وهو 90%”، بحسب “فرانس برس”.
وتابعت الشركة التي تؤمن رحلات متدنية الكلفة أن معدل الدقة “تراجع إلى ما دون 80% في الأسبوعين الأولين من سبتمبر، خصوصاً بسبب التأخير الناجم عن الازدحام والاضرابات والأحوال الجوية المضطربة، وضرورة احترام إجازات الطيارين وطواقم المضيفين”.
وأضاف كيلي: “نعتذر بشدة من الزبائن الذين سيتأثرون بعملية الإلغاء، وسنبذل جهدنا من أجل تأمين رحلة بديلة أو إعادة تسديد الكلفة بالكامل”.
إلا أن الاعتذارات لم تكن كافية، وعبر عدد كبير من زبائن الشركة عن غضبهم، حيث أشار أحدهم إلى “العار الكبير”، لأن الشركة أعلنت إلغاء الرحلات في اللحظة الأخيرة.
وأورد الموقع الإلكتروني لمطار دبلن أنه تم إلغاء رحلتين من تور (فرنسا) ونيوكاسل (بريطانيا)، بالإضافة إلى رحلات أخرى متوجهة إلى باريس ومدريد وأمستردام خصوصا.